حماية المهاجرين المعرضين للخطر في سيناء .

 

اسم المشروع : حماية المهاجرين المعرضين للخطر في سيناء .

مدة المشروع : 12 شهر – في الفترة من نوفمبر 2014 و حتي اكتوبر 2015 .

الجهة المانحة : مكتب التعاون الدولي – السفارة السويسرية .

  • ملخص المشروع :

يعالج المشروع في الاساس مشكلة الهجرة غير الشرعية و الاتجار بالبشر في سيناء و التي ظهرت في سيناء في عام 2004 بتدفق عدد من المهاجرين من شرق اروبا و وصلت هذه الظاهرة الي ذروتها عام 2012 بتدفق اعداد كبيرة من المهاجرين الافارقة و الذي تواجدوا باعداد كبيرة  علي الحدود الشرقية  الامر الذي دفع عدد من العصابات المنظمة في استخدام كافة انواع التعذيب و الابتزاز و ذلك لاجبار المهاجرين الي دفع الاموال.

تكمن المشكلة في غياب الوعي لدي المجتمع المحلي بمخاطر الاتجار بالبشر و حقوق المهاجرين و كذلك عدم وجود نظام احالة و نقص في الموارد الخاصة بتقديم الخدمات الصحية و الطعام و الملابس للمهاجرين في اماكن الاحتجاز. من خلال هذا المشروع ستفوم جمعية الجورة بحشد الرأي العام المحلي و اطلاق المبادرات الشبابية ضد هذه الظاهرة و تقديم الدعم للمهاجرين في اماكن الاحتجاز و المستشفيات و تدشين وحدة لاحالة الحالات الي الجهات ذات الصلة و ذلك بالتعاون مع منظمة الهجرة الدولية.

اهداف المشروع :

  • بناء قدرات عدد 120 قيادة شبابية في مجال تصميم و اطلاق المبادرات المجتمعية و مناهضة الاتجار بالبشر.
  • رفع الوعي لعدد 120 من المشايخ و العواقل و افراد المجتمع بمخاطر ظاهرة الاتجار بالبشر و حقوق المهاجرين.
  • تطوير نظام احالة للمهاجرين بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة.
  • تقديم الدعم للمهاجرين داخل مراكز الاحتجاز و المستشفيات .
  • انشاء قاعدة بيانات للمهاجرين غير الشرعيين و الذين تم مساعدتهم خلال المشروع.

انجازات المشروع :

  • 120 شاب لديهم المهارات اللازمة لصميم المبادرات المجتمعية و التي تهدف الي حشد المجتمع المحلي ضد ظاهرة الاتجار بالبشر.
  • 120 من المشايخ و العواقل علي وعي بمشكلة الهجرة غير الشرعية في شمال سيناء و يقدمون الدعم للمبادرات الشبابية.